منتدى ثقافى


    رعاية وتفريخ البيض

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 127
    تاريخ التسجيل : 26/01/2010
    العمر : 42

    رعاية وتفريخ البيض

    مُساهمة  Admin في الجمعة يوليو 02, 2010 3:54 am

    يهتم العديد من منتجي ومربي الدواجن المبتدئين , بالتفريخ الصناعي للصيصان التي يقومون بتربيتها .
    يعتمد نجاح هذا النمط من المشاريع على الرعاية الصحيحة والتفريخ السليم للبيض , وبالتالي الحصول على صيصان سليمة , نشيطة مفعمة بالحيوية .

    وتساعد النقاط التالية التي سيتم ذكرها على تطوير نجاح المنتجين :


    - انتخاب بيض التفريخ
    - العناية بالبيض وتخزينه
    - شروط التفريخ
    - التطهير والنظام الصحي
    - تحري مصادر الخلل والمشاكل وإصلاحها



    انتخاب بيض التفريخ Selection of Hatching Eggs


    يضع معظم المنتجين كمية من البيض بقدر ما تنتجه مزارعهم ,فإذا كانت المساحة احد العوائق سيكون من المربح وضع البيض ذي النوعية الجيدة فقط في المفاقس


    يجب إتباع بعض النصائح عند انتخاب البيض للتفريخ :

    يتم اختيار البيض من الأمهات التي تتميز بالتالي

    1- الأمهات جيدة التطور والنضج ,والسليمة .

    2- نسبة الأمهات إلى الذكور نسبة صحيحة, لضمان نسبة بيض مخصب عالية (يجب أن تتراوح نسبة التزاوج Mating ratio بين 9% في التربية على الأسلاك ,وذلك لميول الذكور للتربية الأرضية حيث ستظهر بعض الشراسة والعدوانية , وتكون النسبة بين 10- 11% في التربية الأرضية )*

    3- ان لا تكون الطيور مجهدة أثناء التزاوج

    4- أن تكون مغذاة , عليقة أمهات كاملة

    - تجنب البيض الكبير الحجم والصغير الحجم ,حيث أن فقس البيض الكبير الحجم ضعيف , والبيض الصغير ينتج صيصان صغيرة

    - تجنب البيض المشروخ وذي القشرة الرقيقة ,سيواجه هذا البيض صعوبات فيما يتعلق بالرطوبة اللازمة للتطور الصحيح للأجنة ,بالإضافة إلى ازدياد نفاذ مسببات الأمراض إلى البيض المشروخ .
    - لا تفرّخ البيض المشوه الشكل .

    - احتفظ فقط بالبيض النظيف للتفريخ, لا تنظف البيوض الوسخة ,وتفرك البيوض بقماش رطب , سيؤدي ذلك والى إزالة الطبقة الحامية للبيضة (الكيوتيكل) وتعرضها لدخول الميكروبات , كما أن عملية الفرك و الحك تساهم في دخول الميكروبات عبر مسام قشرة البيضة


    العناية بالبيض وتخزينه Egg Care and Storage

    يواظب العديد من المنتجين في الحضور المتكرر إلى منشات التفريخ خاصتهم ,ولكنهم يهملون رعاية البيض قبل وضعه في الحضانة , فحتى قبل وضع البيض في الحضانة يتابع الجنين تتطوره ويحتاج إلى رعاية خاصة في هذه الفترة .

    تنخفض نسبة الفقس بشكل ملحوظ أذا لم تتم معاملته بشكل صحيح

    واهم النقاط الواجب إتباعها للحفاظ على نوعية بيض جيدة مدرجة في الأسفل :

    - اجمع البيض ثلاث مرات على الأقل يوميا , و عندما ترتفع درجة الحرارة في الحظيرة عن( 85 F ) درجة فهرنهايت (≈ 29,5 C) درجة مئوية , اجمع البيض حتى 5 مرات يوميا (مرتين أو ثلاث مرات في الصباح و مرة أو مرتين بعد الظهر)

    - ممكن استعمال البيض المتسخ قليلا فقط لأغراض التفريخ دون التسبب بالمشاكل ,ولكن البيض المتسخ يجب عدم تخزينه , ويجب عدم غسل البيض المتسخ بتاتا .

    - خزن البيض في منطقة تخزين رطبة وباردة , وظروف التخزين المثالية تتضمن درجة حرارة (55 F) درجة فهرنهايت (≈ 13 C ) درجة مئوية , و 75 % رطوبة نسبية .

    - خزن البيض بحيث تكون النهاية المدببة للأسفل .

    - بدل وضعية البيض دورياً , إذا لن يتم تفريخه خلال 4- 6 يوم , اقلب البيض مرة يوميا حتى وضعه في الحضانة

    - تبقى نسبة الفقس مقبولة حتى 7 يوم تخزين , ولكنها تنخفض بسرعة بعد ذلك , لذا لا تخزن البيض لأكثر من 7 يوم قبل التفريخ .

    - بعد تخزين البيض لمدة 3 أسبوع تنحدر نسبة الفقس إلى الصفر تقريبا .

    - خطط مسبقا وصمم جدول فقس خاص لتجنب مشاكل التخزين وإدارة الفقسات

    - دع البيض يدفأ ببطء حتى يصل إلى درجة حرارة الغرفة وذلك قبل وضعه في الحاضنة . فالانتقال المفاجأ من الدرجة 55 الى 100 فهرنهايت يسبب تكثف الماء على قشرة البيضة الأمر الذي يسبب انتقال الأمراض ويقلل نسبة الفقس

    الحاضنة Incubators

    يعتمد حجم ونوع الحاضنة على حاجات وخطط المنتج المستقبلية ,وهناك عدة نماذج من الحاضنات.
     لوضع البيض المستمر (عدة أعمار ) يفضل أن تكون وحدة الحضن و وحدة المفقس منفصلتين .
     في حال كان البيض بعمر واحد , ممكن استعمال وحدة واحدة فقط .

    ضع وحدة الحضن (الحاضنة) ووحدة الفقس في داخل مبنى ,لحمايتهم من تقلبات الطقس المفاجأة,و من الضروري أن تكون الغرفة ذات نظام تهوية جيد لتوفير الهواء النقي بوفرة , إن الحفاظ على وحدتي الحضن والفقس ضمن غرفة يمكّن من المحافظة على درجة الحرارة والرطوبة موحدة

    يوجد أساسا نمطين من الحواضن متوفر حاليا , حاضنات الهواء المدفوع , forced-air Incubators و حاضنات الهواء الساكن still-air,تحوي حاضنات الهواء المدفوع على مراوح لتوزيع الهواء الداخلي , كما إن طاقة ومقدرة هذه الحاضنات عالية

    حاضنات الهواء الساكن تكون صغيرة عادة وبدون مراوح لتوزيع الهواء ,يتحقق توزيع الهواء فيها بارتفاع وخروج الهواء القديم الساخن ,ودخول هواء جديد بارد بالقرب من قاعدة الحاضنة.

    تختلف الحرارة المنصوح بها لكلا النوعين من الحضانات , لذا اتبع إرشادات الشركة المرافقة للوحدة


    شروط التفريخ Incubating Conditions


    النتائج السيئة تنجم عادة من التحكم غير الجيد لكل من الحرارة والرطوبة ,ويعني التحكم غير الجيد بان الحرارة أو الرطوبة إما عالية أو منخفضة لفترة كافية من الوقت بحيث تتعارض مع متطلبات التطور والنمو الطبيعي للأجنة , كما وتحدث النتائج السيئة من التهوية الغير صحيحة , ومشاكل التقليب والتطهير غير الكامل لمكنات البيض .


    لتحصل على أفضل فقس يجب المحافظة على درجة حرارة 100 F فهرنهايت ≈ (37,8 C ) درجة مئوية , على طول فترة التحضين عند استخدام حاضنات الهواء المدفوع , التذبذبات الصغيرة ( اقل من نصف درجة حرارة فهرنهايت ) اقل او أعلى من 100F مسموح بها , ولكن يجب أن لا يسمح لتغير كلي بدرجة الحرارة يعادل أكثر من ا درجة حرارة F .


    حاضنات الهواء المدفوع الدافئة جدا تميل لإنتاج فقسات مبكرة , الحاضنات الأبرد تميل لإنتاج فقسات متأخرة , وفي كلا الحالتين نسبة الفقس العامة سوف تنقص .

    بالنسبة لحاضنات الهواء الساكن حافظ على درجة حرارة 102 F تقريبا 38.9 C درجة مئوية , وذلك لتعويض تتطبق الهواء داخل الحاضنة , وللحصول على درجة الحرارة الدقيقة ترفع حبابة ميزان الحرارة إلى مستوى أعلى البيض عندما يطبّق البيض أفقيا .


    أما إذا رُتب البيض عموديا , ضع حبابة مقياس الحرارة في نقطة اخفض من قمة البيض بحوالي (1/4 -1/2 أنش ) يعني (0.6 – 1.3 سم )

    تُقاس درجة الحرارة في المستوى الذي يتطور فيه الجنين ( في أعلى البيضة ) ,لا تسمح لحبابة مقياس الحرارة لمس البيض أو الحضانة , فمن الممكن حدوث قراءة خاطئة .


    تفحص دقة ميزان الحرارة , فخطأ بمقدار ا درجة فهرنهايت لمدة 21 يوم سيؤدي إلى تغيرات حرجة في نمو الجنين .


    تحقق من دقة ميزان حرارة الحضانة بوضعه بجانب ميزان الحرارة الطبي أو ميزان حرارة مخبري دقيق , ضع الميزانين تحت ماء صنبور فاتر وقارن القراءتين ,عوّض التغيير في ميزان حرارة الحاضنة بالزيادة او النقصان تبعا لكمية التغير .

    إذا كان عمود الزئبق في الميزان منفصل او يحتوى زئبقه على فجوة فلن يعطي قراء صحيحة , لذا تخلص منه .


    يجب التحكم بالرطوبة بدقة لمنع الفقدان الغير ضروري لرطوبة البيضة الداخلية .
    تكون الرطوبة النسبية في الحاضنة بين الوضع وقبل 3 يوم من الفقس( يعني الأيام ال 18 الأولى ) 58 - 60 % رطوبة نسبية أو 84- 86 F درجة فهرنايت (حرارة رطبة )


    ترتفع الرطوبة عند الفقس (الأيام الثلاثة الأخيرة ) الى65% رطوبة نسبية أو أكثر .


    من الطرق الممتازة لتقييم الرطوبة الصحيحة هي فحص البيض ضوئيا في مراحل عدة من التفريخ ,الحجم الطبيعي للحجرة الهوائية بعد 7,14,18 يوم من التحضين لبيض الدجاج موجود في الشكل .
    من الضروري ضبط الرطوبة النسبية اعتمادا على نتائج الفحص الضوئي , ويجب أن ينقص وزن البيضة 12% خلال فترة الحضن , إذا أردنا الحصول على فقسة جيدة .



    قياس الحجرة الهوائية في اليوم 7 – 14 – 18 من الحضن


    هناك جدل حاليا حول مسألة التعبير عن الرطوبة , فمعظم العاملين في صناعة المفاقس يشيرون إلى الرطوبة بالدرجة فهرنهايت F أي (الحرارة الرطبة ) , أكثر من نسبة الرطوبة النسبية .
    كلا المعيارين قابلين للتحويل , والرطوبة الفعلية تعتمد على الدرجة F فهرنهايت , وهي الوحدة المستعملة في ميزان الحرارة الجافة .


    التحويل بين قياسي الرطوبة ممكن اعتماده كما في الجدول التالي :




    من النادر ارتفاع الرطوبة في حاضنات الهواء الساكن ذات التهوية الجيدة ,و يجب أن تعادل مساحة سطح الماء في الإناء (عادة يكون وعاء معدني قليل العمق ) نصف مساحة سطح الأرضية أو أكثر .


    وزيادة التهوية في الأيام الأخيرة من الحضن أو الفقس تستلزم إضافة إناء أخر أو اسفنجة رطبة , ويحافظ على الرطوبة بزيادة مساحة سطح الماء المعرضة للهواء


    إن التهوية مهمة جدا خلال فترة الحضن , فخلال فترة نمو الجنين يدخل الأوكسجين إلى البيضة عبر مسام القشرة ويخرج غاز ثاني اوكسيد الكربون بنفس الطريقة ,يحتاج الصوص عند الفقس كمية اضافية من الهواء النقي



    ومع تطور الجنين تفتح فتحات التهوية تدريجيا لتغطي احتياجات الجنين المتزايدة .
    يجب أخذ الحذر من اجل الحفاظ على الرطوبة خلال فترة الفقس , كما أن فتحات التهوية السالكة في أعلى وفي أسفل البيض مهمة لتبادل الهواء السليم

    .
    ما العمل إذا انقطع التيار الكهربائي خلال الحضن؟؟؟؟


    تعتمد الإجابة الدقيقة على عدة عوامل , من هذه العوامل درجة حرارة الغرفة الحاوية على الحضانة ,عدد البيض في المكنات ,وفيما إذا كان البيض في مرحلة مبكرة او متأخرة من الحضن .


    الاعتبارين المهمين في هذه الحالة هما :


    1- تجنب الحرارة الزائدة للبيض
    2- تأكد من وجود كمية أوكسجين كافية


    كلما زاد عمر البيض , وكلما زاد عدد البيض في الحاضنة , زادت فرصة فرط وزيادة الحرارة مما سيؤدي إلى اختناق الأجنة

    يجب التصرف سريعا لإعادة الطاقة إذا كانت الغرفة الحاوية على الحضانة مرتفعة الحرارة وذات جو خانق, حيث يجب التصرف بسرعة اكبر مما لو كانت الغرفة في درجة حرارة 75 فهرنهايت ( 24 درجة) وجيدة التهوية ,و الإجراء الدفاعي الأكثر فعالية لتجنب الاختناق وارتفاع درجة الحرارة هي فتح الأبواب في الحاضنة أو المفقس .


    فتح الأبواب كاملة أو جزئية ومدة الفتح متعلقة بالعوامل المذكورة سابقا


    قلّب البيض من 4- 6 مرات يوميا على الأقل خلال فترة الحضن 18 يوم الأولى , ولا يقلب خلال الثلاث أيام الأخيرة (فترة الفقس ) , حيث يكون الجنين قد بدا بأخذ وضعية الفقس


    حافظ على المفقس مغلق خلال فترة الفقس للحفاظ على درجة الحرارة والرطوبة النظاميين

    افتح فتحات التهوية بشكل كامل في المرحلة الأخيرة للفقس

    في مفاقس الهواء الساكن حيث يقلب البيض باليد , من الممكن وضع علامة X على جانب من البيضة وعلامة o على الوجه المقابل,باستخدام قلم رصاص , حيث تعتبر هذه الطريقة كدليل لمعرفة إن قلُب جميع البيض أم لا .

    يجب التأكد من خلو الأيدي عند التقليب من الغبار و المواد الدهنية . حيث تنخفض نسبة الفقس في البيض الحاوي على سطحه مواد دهنية

    يجب توخي الحذر عند تقليب البيض خلال الأسبوع الأول من الحضن , حيث تكون أوعية الجنين الدموية هشّة والتي من الممكن أن تتمزق بسهولة عندما تُهز أو تُرج بقوة , وبالتالي يُقتل الجنين


    يوضح الجدول الأتي قائمة بأهم متطلبات التفريخ لعدة أنواع من الدواجن:




    1- مقاسة بدرجة الحرارة F في المفاقس ذات الهواء المدفوع forced-air incubator أضف من2-3 درجة بالنسبة للمفاقس ذات الهواء الساكن

    2-مقاسة بالدرجة F باستخدام ميزان الحرارة الرطبة , استخدم الجدول السابق للتحويل إلى الرطوبة النسبية


    التطهير Sanitation



    يوضع البيض في المفاقس التجارية الضخمة في عدة أعمار مختلفة , وكل دفعة عمرية تُنقل إلى وحدة مستقلة وذلك قبل الفقس


    - يسمح فصل وحدات التفريخ بتطبيق إجراءات التعقيم والسيطرة على الأمراض بشكل جيد وذلك بين دفعات الصيصان


    حيث تفقس الصيصان بدون أن تؤثر على دفعات البيض المحضون

    يجب تنظيف و تعقيم كل من الحاضنة والمفقس قبل كل استخدام


    نظّف كل من قشور البيض , الزغب ,الغبار , والمواد الأخرى بواسطة مكنسة أو مكبس تفريغ هوائي (مكنسة كهربائية )


    اشطف الوحدة بواسطة محلول منظف دافئ , وبعد إزالته بالماء , اغسل الوحدة بمحلول مطهر جيد , وبعد الجفاف التام شغل الوحدات حتى تصل إلى درجة الحرارة والرطوبة المناسبة وذلك قبل وضع دفعات البيض الجديدة فيها


    بالرغم من أن إجراءات التنظيف تحسن نسبة التحكم بالأمراض بنسبة من 95-99% , و أنها عندما تنجز بشكل سليم فلا حاجة للمطهر أو من الممكن استعمال كمية قليلة منه.


    وعند استعمال المطهرات فان مطهر رباعيات الامونيوم يعتبر من أفضل المطهرات المستخدمة في تعقيم الأدوات كأطباق البيض في الحواض والمفاقس , فهي مادة غير مهيجة , لا تؤدي لتآكل المعدات ,قليلة السمية , وفعالة بوجود المواد العضوية .


    وبالتالي بعد تنظيف الحاضنة والمعدات يكون رباعيات الامونيوم الخيار الأفضل للتطهير .



    يعتبر التبخير من الخيارات الجيدة للتحكم بالأمراض, ومن المهم استخدامه في حال كان التنظيف ضعيفا , البيض متسخا , أو كانت الماكينات مليئة بالبيض ومن الصعوبة تفريغها وتنظيفها بشكل جيد .
    تعد عملية التبخير ذات خطورة على المنتج فيما لو لم يتم انجازها بدقة


    تحري مصادر الخلل والمشاكل وإصلاحهاTrouble Shooting Failures


    يواجه المنتجين المبتدئين الصعوبات عند تفريخ الدفعات الأولى من البيض , ولحسن الحظ مصادر معظم الأخطاء من الممكن تشخيصها ومعرفتها و تصحيحها , حيث صمم مخطط التشخيص المنفصل لحل مشاكل التفريخ راجع هذا الجدول بالدخول الى


    الموقع الالكتروني [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 9:29 am